الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالمجلة
:
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...

شاطر | 
 

 الخطأ لا يعالج بالخطأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maroc4you
admin
admin
avatar

مزاجي : اتصفح
الدولة : المغرب
ذكر
عدد المساهمات : 988
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 24
الموقع : coral.arabepro.com

مُساهمةموضوع: الخطأ لا يعالج بالخطأ   الأحد أبريل 29, 2012 11:51 am


إذا شاهدت مشاجرة في الشارع أو في السوق بين مواطن ومقيم وليس لديك خلفية عن أسباب المشاجرة فهل:

تكتفي بالفرجة.

تتدخل لتوقف المشاجرة.

تتدخل لتفزع مع المواطن.

تتصل بالجهة المختصة.

التصرف المنطقي في ظل المعلومات المحدودة المتوفرة هي التدخل لوقف المشاجرة أو الاتصال بالأمن أو الشرطة للقيام بدورها.

أحد المواقع نشر حالة شجار داخل طائرة بين مواطن ومقيم عربي وهي حالة يمكن أن تحصل في أي مكان بصرف النظر عن جنسية الشخص.

الشجار قد يتطور إلى مضاربة بالأيدي في حالة عدم قدرة المشاركين فيه على السيطرة على الغضب.

الذي دعاني إلى الكتابة اليوم عن هذا الموضوع تعليقات بعض القراء التي اتسمت بالغضب لعدم قيام المواطنين داخل الطائرة بالفزعة للمواطن.

والفزعة مطلوبة في حالة الظلم ولكن المشاجرة في الطائرة التي نتحدث عنها ليست واضحة المعالم ، والمتفرجون لا يعرفون أصل المشكلة وبالتالي فإن من غير المقبول والمنطقي أن نحكم على الموقف بناء على جنسية المشاركين فيه.

وذلك مثال والأمثلة كثيرة والمواقف التي نمر بها في حياتنا اليومية لا حصر لها.

وقد أدهشني أن بعض التعليقات على شجار الطائرة اتسم بالغضب لأن لا أحد من المسافرين من أبناء الوطن قام ( بواجب الفزعة ). تلك التعليقات لا تعبر عن رأي الجميع ، لكنها ذات دلالة على وجود هذا النوع من التفكير غير الموضوعي في التعامل مع الناس والأحداث.

البعض يبرر هذه المواقف بربطها بسلوكيات غير مقبولة تصدر ضد السعوديين خارج المملكة وخاصة في الإجازات الصيفية.

أقول تعليقاً على هذا التبرير إن الخطأ لا يعالج بالخطأ ، والإنسان الذي يثق بنفسه ويعتز بقيمه ووطنه ، ويرتقي في سلم العلم والثقافة لا يمكن أن يهبط بمستوى تفكيره إلى درجة ينتج عنها تصرفات غير حضارية وبعيدة عن المنطق.

لقد أوردت مثال ( شجار الطائرة ) كمدخل لحديث حول معنى المواطنة وفي ظني أن الوطن للجميع يحتضن من يقيم فيه ويعمل من أجله سواء كان يحمل جنسية الوطن أو جنسية أخرى ، والدول المتقدمة لم تتقدم بجهود وفكر من يحملون جنسيتها فقط بل بجهودهم وفكرهم بالتكامل والتفاعل مع جهود وفكر الآخرين من مجتمعات أخرى.

هذا التفاعل العلمي الإيجابي تعبر عنه بصورة أكثر وضوحا تلك المجتمعات التي تستقطب العلماء من دول أخرى ، وتهيئ لهم الأجواء المساعدة على البحث والدراسة والتطوير في كافة المجالات.

قد يقال وما علاقة ذلك الشجار بمثل هذا الموضوع؟ فالشجار ليس حول الوظائف فلماذا نعطيه هذه الأهمية؟

أقول إن الشجار مجرد مثال يعكس صورة موجودة لا نريدها أن تؤثر في علاقتنا بالآخرين سواء من العامة ممن نلتقيهم صدفة في المواقع المختلفة أو الزملاء الذين تجمعنا بهم بيئة عمل واحدة سواء من يقدمون لنا الخدمة أو نقدم لهم الخدمة فالدين المعاملة.

إنها دعوة رفض سيطرة الانفعالات على قراراتنا وسلوكياتنا واحترام حقوق الجميع وهناك فرق بين الاعتزاز بالوطنية والتعالي على الآخرين
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://coral.arabepro.com
 
الخطأ لا يعالج بالخطأ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم عام :: الصحافة والإعلام-
انتقل الى: